أعلنت وزارة الطوارئ الروسية، اليوم الأحد، وجود ضحايا بحادث الهبوط الاضطراري لطائرة ركاب في منطقة إيركوتسك جنوبي روسيا عددهم 3 أشخاص.

وبحسب الطوارئ الروسية، بلغ عدد الضحايا إلى 3 أشخاص، فيما تعرض 13 آخرون لإصابات، خلال عملية هبوط اضرارية ناجمة عن اشتعال النيران في الطائرة.

وكانت وزارة الطوارئ الروسية قد أعلنت اليوم الأحد، عن اشتعال نيران في طائرة ركاب على متنها 16 شخصا أثناء تنفيذها هبوطا اضطراريا في منطقة إيركوتسك جنوبي البلاد.

وجاء في بيان الوزارة: "في الساعة 18.15 (بتوقيت موسكو) يوم 12 أيلول، تم تلقي رسالة عن هبوط صعب لطائرة ذات محركين من طراز "L-410" في منطقة إيركوتسك، مقاطعة كازاتشينسكو-لنسكي، على بعد 4 كيلومترات من قرية كازاتشينسكي".

وفقًا للبيانات الأولية، كان هناك 14 شخصًا واثنين من أفراد الطاقم على متن الطائرة. تحركت قوات وزارة الطوارئ إلى مكان الحادث فورا.

وأكدت معلومات أولية أن جميع ركاب الطائرة على قيد الحياة، ويوجد بينهم شخص واحد في حالة حرجة.

وتابع البيان: "بناء على تعليمات من رئيس لجنة التحقيق الروسية، تم رفع دعوى جنائية بشأن وقوع الحادث بموجب مادة تتعلق بانتهاك قواعد الأمن".

وحسب المعطيات الأولية فقد اشتعلت النار في الطائرة المنكوبة لدى محاولتها تنفيذ عملية الهبوط في المطار المحلي، وتمكن عدد من ركابها من مغادرتها بعد تحطمها فيما لا يزال 11 آخرين عالقين داخلها.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021