منذ 5 سنوات | لبنان / وكالة وطنية







افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في عكار ميشال حلاق ان منزل رئيس بلدية بزال السابق الشيخ حاتم عثمان تعرض لاطلاق نار من مجهولين، الامر الذي تسبب باضرار في المنزل دون وقوع اصابات بشرية واحدث حالا من البلبلة في البلدة.. وباشرت الاجهزة الامنية تحقيقاتها لمعرفة الفاعلين.

وصدر بيان عن رؤساء بلديات اتحاد بلديات جرد القيطع – عكار، استنكر “عملية إطلاق الرصاص على عثمان وتعريض حياة عائلته للخطر علما بأنها ليست المرة الأولى التي يستهدف بها منزله”.

ودعا أعضاء الاتحاد “الأجهزة الأمنية الى سرعة التحرك للقبض على الفاعل وإنزال أقصى العقوبة به لعدم تكرار هذا الحادث وتأمين الاستقرار بالبلدة، داعين الله أن يحفظ منطقتنا من كل سوء”.

وفي السياق عينه، اوضح عثمان في بيان وقائع ما حصل بالقول: “مجددا تمتد ايادي الغدر والفتنة والأجرام ليلا لتروع الأمنين فى منازلهم وتعتدي بإطلاق النار من سلاح حربي على منزلي ما تسببت ببعض الأضرار المادية. إن هذا العمل الدنيئ والجبان لن يرهبنا ولن يقلل من عزيمتنا.

وبأسمي وبأسم جميع الشرفاء أطالب وزير الداخلية وكل الأجهزة الأمنية بفتح تحقيق وكشف الفاعلين وسوقهم للعدالة ليكونوا عبرة لغيرهم؛ سيما وانها المرة الثالثة التي يتم إطلاق النار علينا، ولم يتم الكشف عن الفاعلين لهذا العمل الجبان. هل صعب على الأجهزة الأمنية كشف الفاعلين؟

وإني احمل المسوؤلية الى المحرضين الذين يعملون ليل نهار على زرع الفتنة وزرع الأنشقاق بين أهل القرية وعليه فليتحملوا كل ما يجري في هذه البلدة. حمى الله بلدتنا. وابعد الله الشر والفتن عنا وعن اهلنا إنه سميع عليم”. 


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2021