منذ 6 سنوات | العالم / وكالات

فور إعلان هيلاري كلينتون أنها أصبحت المرأة الاولى التي تحظى بترشيح الحزب الديموقراطي الى السباق الرئاسي، سارعت بعض وسائل الاعلام الى فتح باب التكهنات في شأن الاسم الذي سيُمنح لزوجها بيل كلينتون. فللمرة الأولى، وفي حال فوز هيلاري على مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب، لن يكون هناك "سيدة أولى" للبيت الابيض وإنما "سيد أول".

لقد جاءت لحظة الحقيقة لاختيار تسمية خاصة لزوج الرئيسة الاولى المحتملة للولايات المتحدة. وكانت هيلاري قالت في مقابلة تلفزيونية مع جيمي كيميل "لست واثقة من التسمية، يمكن أن تكون الصديق الاول، الشريك الاول او السيد الاول".

ووفق "يو اس اي توداي" فإن بيل كلينتون اعتبر أمر التسمية التي سيكتسبها مع وصول زوجته الى البيت الابيض أمراً جدياً. وقال في مقابلة في كانون الثاني (يناير) 2015 "رغم اننا نضحك على الفكرة الآن، الا انها مسألة جدية بالنسبة الى هيلاري وأميركا والعالم أجمع"، وعن اللقب الذي يمكن أن يختاره لنفسه قال كلينتون في المقابلة نفسها "آدم"، في إشارة الى أول الخلق. 

مؤرّخ وكاتب البيت الابيض ويليام سيل يقول "ليست هناك قاعدة تتعلق بالتسمية الخاص بزوج أو زوجة الرئيس سواء كان امرأة أو رجل، حتى أن لقب السيدة الاولى الذي بدأ بالظهور في القرن التاسع عشر قلّما استُخدِم في الاشارة الى ماري تود لينكولن في ستينات القرن التاسع عشر، وقد أصبح اكثر استخداماً مع زوجة رذرفورد هايز، لوسي، في أواخر سبعينات القرن نفسه.

سيشكل دخول بيل كلينتون الى البيت الابيض، كزوج أول رئيسة للولايات المتحدة في التاريخ سابقة تاريخية، إذ على رغم ان كوريا الجنوبية وتايوان ترأسهما سيدتان الا أن الرئيستَيْن غير متزوجتين، أمّا زوج المستشارة الالمانية انغيلا مركل فتتم مخاطبته بلقب "البروفسور" نسبة الى عمله، أمّا زوج رئيسة الوزراء النروجية فتتم الاشارة اليه بلقب زوج رئيسة الوزراء.

أمّا بيل كلينتون فيتمتع بالعديد من الخيارات، إذ يمكن التوجه اليه بـ "السيد الرئيس"، بحسب انيتا ماكبرايد، كبيرة موظفي البيت الابيض في عهد لورا بوش، لأنه اكتسب هذا اللقب الذي يبقى معه مدى الحياة. وتعتبر ماكبرايد ان السؤال الاساس يكمن في التسمية التي ستُطلق على مكتب السيدة الأولى، في الادارة الجديدة. وتقول "ليس أهم الأمور التي يتوجب عليهم التعامل معها ولكنها تفصيل لا بد من حلّه في ترتيب البيت الأبيض" . أما د. لوران رايت مؤلفة كتاب عن حياة الرؤساء وزوجاتهن في البيت الابيض، فتقول ان من الممكن اختيار تسمية "محايدة" للمكتب يمكن اعتمادها بشكل دائم، مثل "مكتب شريك الرئيس".

 في الولايات المتحدة ستة أزواج لحاكمات يحملون لقب "السيد الاول" بشكل غير رسمي، الا ان المؤرّخ سيل يعتبر أن هذا اللقب سيكون "مبتذلاً" للبيت الابيض. ويضيف: "سيطلق الكثير من الألقاب للتسلية، الا انني اعتقد انه سيتم اعتماد الرئيس السابق كلينتون أو زوج السيدة كلينتون الرئيس كلينتون".


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022