ترجمة LIBAN8 - قام جون بوريل (31 عاما) برمي ابنته الرضيعة ديزي ماي وهي تبكي على الكنبة في منزله في بلدة فلتوود البريطانية وخرج وهو يدخن المخدرات.الرضيعة توفيت بعد ثلاثة أيام من الحادثة وقد كسرت جمجتها وتلف دماغها حسب ما ذكر موقع "BBC".

وفي التحقيق معه نفى الأب نيّته بالقتل أو بإلحاق الأذى بابنته الرضيعة البالغة من العمر شهرين. وقد صرّحت والدة الطفلة آشلي كوكس بعد الحادثة:"الكلمات لا يمكن أن تعبر عن وجعي وعذابي".

وبعد ساعة فقط من المشاورات في المحكمة، تم إدانة الوالد بوريل على أن يتم إصدار الحكم عليه غدا وفق ما ذكر موقع "ديلي ميل".


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017