منذ 4 أشهر | ترجمات / ترجمة LIBAN8

تخضع معلمة لمحاكمة قد تعرضها للإقصاء عن ممارسة مهنتها بسبب علاقة حب بدأتها مع تلميذتها البالغة من العمر ١٧ عاما.

وبحسب موقع تيليغراف فإن والد التلميذة لاحظ آثار قبل على رقبة ابنته فواجهها وأجابته بإنها على علاقة حب جدية وجسدية بمعلمتها البالغة من العمر ٣١ عاما.

كما اعترفت بتبادلهما آلاف الرسائل ذات محتوى اباحي.

ىقام الوالد بالتبليغ عن المعلمة لدى الجهات المختصة، فبدأت محاكمتها.

وقرروا استجواب الفتاة التي نكرت أي علاقة جسدية مؤكدة أن علاقتها بمعلمتها هي علاقة اجتماعية حيث أن الأخيرة ساندتها في محن عديدة.

كما زعمت التلميذة أن الرسائل المتبادلة هي كلاك اجتماعي ليس فيه أي تخط للحدود.

وتستمر المحاكمة دون صدور نتيجة بعد.



أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017