منذ 5 سنوات | حول العالم / MBC

لم يكن اعتناق الإسلام وارتداء الحجاب عائقاً أمام الفتاة الأسترالية ستيفاني كورلو، لإكمال ممارسة هوايتها في رقص الباليه.

تعرّف على قصتها كما ينشرها موقع (sbs) الأسترالي:

تبلغ ستيفاني من العمر 14 عاماً، ووالداها أستراليان من أصل روسي. تقول ستيفاني إنها عندما ارتدت الحجاب، كانت تخشى أن تؤثر معتقداتها الدينية على هواياتها والأشياء التي تحبها، لكن الآن هذه المخاوف اندثرت. ارتدت ستيفاني الحجاب وعمرها 9 سنوات، بعد أن اعتنقت أسرتها الإسلام منذ 9 سنوات.

أكملت هوايتها رغم الحجاب، لتكون أول راقصة باليه محجبة محترفة في العالم. وتشير ستيفاني إلى أنها لم تجد مدرسة باليه تقبلها كونها ترتدي الحجاب، ما أحبطها كثيراً.لم يكن أمامها إلا أن تتعلم الباليه في دروس خاصة، فأطلقت حملة تبرع لتجمع تكاليف دروس الباليه.

وبالفعل تبرع لها أكثر من 700 شخص بما يقارب7000 دولار. تلقت ستيفاني تشجيعاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي، كما يصلها أيضاً رسائل تهديد وكراهية!


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022