أشار الصحافي نبيل هيثم في صحيفة الجمهورية إلى أن لا سقف زمنياً لحركة الاتصالات والمشاورات الرئاسية التي بدأها سعد الحريري مع القوى السياسية، ولكن هل سيتولّد عنها الرئيس العتيد للجمهورية. والسؤال الأهم سواء بقي الحريري على ترشيحه لسليمان فرنجيه أو ذهب إلى خيار آخر، فهل في مقدروه أن يصنع الرئيس وأن امتلك هذه القدرة، فكيف؟ ورأى أنه وفقاً لظروفنا وكثيرة المطبّات والتعقيدات والتباينات يبدو أن هذا المشوار سيكون طويلاً.



أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017