نفت مصادر قريبة من رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية أن يكون أبلغ أحداً في لبنان والخارج نيته الانسحاب من المعركة الرئاسية، لا للنائب ميشال عون أو غيره.

وأشارت المصادر لـ"السياسة"، الى أن "أحداً لم يبحث مع نائب زغرتا موضوع انسحابه من السباق الرئاسي، لا بل على العكس، فإن أصدقاء النائب فرنجية على مختلف انتماءاتهم السياسية طلبوا منه الاستمرار في ترشحه للرئاسة الأولى، لأن حظوظه كبيرة، بانتظار حصول توافق داخلي يوفّر له الأجواء المؤاتية لانتخابه رئيساً للجمهورية."

ولفتت الأوساط إلى أن النائب فرنجية لا زال يحظى بدعم قوي وكبير من رئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري ومن أطراف سياسية وازنة في "8 و14 آذار" ومن نواب مستقلين، كاشفة أن خطوط الاتصال مفتوحة بين الحريري وفرنجية، لأن الرجلين يسعيان لإنهاء الفراغ وتفعيل عمل المؤسسات.


أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2022