كشف الصحافي ميشال نصر في صحيفة الديار عن أن أكثر من مسؤول أمني غربي هنأ قيادة الجيش، واستفسر عن تفاصيل الإنجاز الأمني لمخابرات الجيش وتوقيفها أمير داعش في مخيم عين الحلوة عماد ياسين. ولفت إلى أن الجهات الغربية أبدت اهتماماً لافتاً بعماد ياسين نظراً لدوره القيادي في التنظيم، ومسؤوليته عن تجنيد شبان للقتال في سوريا والعراق، فضلاً عن الشكوك حول دور له في تهريب بعض الإرهابيين إلى أوروبا.



أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017