وصف الصحافي  ابرهيم بيرم في صحيفة النهار، العملية النوعية للجيش في عين الحلوة بأنها في آنٍ واحد لمصلحة الدولة والجيش اللبناني من جهة، وخدمة للقوى الفلسطينية وخصوصاً منظمة التحرير، التي صار مطلوباً منها أكثر من أي وقت فعل عملي يثبت بما لا يرقى أي شك، أنها منخرطة كلياً في معركة جبه الإرهاب الراغب في السيطرة على عين الحلوة.



أخبار متعلقة



جميع الحقوق محفوظة 2017